السلطات التركية تحجب صحيفة كشفت عن جنازات العسكريين القتلى في ليبيا

أعلنت صحيفة “بني يشام”، الإثنين، أن السلطات التركية قامت بحجب الموقع الإلكتروني الخاص بها بعد أيام من صدور أحكام بالسجن على رئيس تحريرها ومدير الأخبار فيها، بسبب تقارير عن جنازات العسكريين الذين قتلوا في ليبيا.

وأوضحت الصحيفة في بيان لها أن هيئة الاتصالات والتكنولوجيا بتركيا نفذت القرار الصادر في 15 سبتمبر، والذي قضى بحظر الدخول إلى الموقع الإلكتروني للصحيفة دون الكشف عن أسباب القرار.

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم اتهام رئيس التحرير ومدير الاخبار بتهمه إفشاء معلومات ووثائق تتعلق بنشاط استخباراتي.

هذا وكانت الحكومة التركية أغلقت الحكومة العديد من وسائل الإعلام غير الموالية لحزب العدالة والتنمية واعتقلت عشرات الصحفيين والمذيعين، بعد إفشاء الجرائم التي يرتكبونها فى ليبيا وسوريا وغيرها.