قالن: بإمكان تركيا وفرنسا العمل في الملف الليبي

اعتبر الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، أمس الاثنين أن بإمكان فرنسا وتركيا العمل مع دول أخرى في الملف الليبي.

وأضاف قالن في تصريح صحفي أن أردوغان وماكرون يعتقدان أن هناك فرصة للمضي قدما في العملية السياسية الليبية، في ظل توقف إطلاق النار الحالي، مؤكدا دعم تركيا لمشاورات الأطراف السياسية في المغرب، وتأييدها لفكرة نزع السلاح من سرت والجفرة وانسحاب حفتر منهما.

وكان الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، وصف الاستراتيجية التي تنتهجها فرنسا في ليبيا بالخاطئة، متهمًا رئيسها إيمانويل ماكرون بأنه لا يقرأ السياسة العالمية بشكل صحيح.