غرفة عمليات سرت الجفرة: اللقاءات التي تعقد بمختلف دول العالم لتقاسم السلطة “لا تعنينا”

قالت ما تسمى بـ”غرفة عمليات سرت والجفرة” إن اللقاءات التي تعقد بمختلف دول العالم من أجل تقاسم السلطة وإعادة تبادل الأدوار لا تعنيها مهما كائت نتائجها.

 وأضافت الغرفة في بيان نشرته عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن استمرار الحكومات الانتقاليـة مضيعة للوقت والجهد، ومعها قد ازداد الفساد ونهب المـال العام، مؤكدة أنه من الواجب إيقاف هذه الحكومات والذهاب للاستفتاء على الدستور، والسعي إلى الانتخابات البرلمانية والرئاسية مباشرة.

وتابع البيان أنه في ظل التطورات السياسية لأخيرة التي تمر بها ليبيا حول اللقاءات والحوارات التي تحدث بعدة دول حول التسوية السياسية القادمة، يخرج بعض الساسة الذين يدعون تمثيل الشعب الليبي والتحدث باسمهم من أجل استمرار جلوسهم على الكراسي والظفر بالمناصب والمصالح الخاصة لهم، مشيرا إلى أن هؤلاء ما كانت نواياهم إلا إطالة أمد الأزمات وتفاقم وزيادة الاحتقان في ليبيا.

ووجه البيان تحذيرا لكل من ينتوي العبث والتلاعب بمصير الليبيين لأهدافه الشخصية أو الحزبية أو القبليـة أو الجهوية، بحسب نص البيان.