منظمات ومؤسسات مجتمعية تدعو لإنهاء الانقسام في ليبيا وتحذر من تزايد نسبة الفقر

أصدرت 42 منظمة ومؤسسة مجتمعية ليبية بيانا، اليوم السبت، بمناسبة اليوم العالمي للفقر.

وحذرت المنظمات في البيان من خطورة تزايد نسب الفقر في ليبيا، مطالبة جميع الأطراف السياسية في ليبيا بضرورة الإسراع في إيجاد حل للصراع وإنهاء الانقسام السياسي، من أجل ضمان استقرار اقتصاد وطني والشروع في برنامج شامل لإعادة بناء البنية التحتية الاقتصادية والاجتماعية للمؤسسات.

وأكد البيان أن تعطل مشاريع  التنمية في البلاد والخلافات السياسية وما ترتب على ذلك من خسائر اقتصادية نتيجة تعطل قطاع النفط كلها عوامل ساهمت في زيادة حالة الفقر في ليبيا.

وأضاف أن مركز الدراسات الاجتماعي بوزارة الشؤون الاجتماعية التابعة لحكومة الوفاق غير المعتمدة توضح أن 45% من الأسر الليبية تعيش تحت خط الفقر.

ودعت المنظمات للشروع في برنامج شامل لإعادة بناء البنية التحتية الاقتصادية والاجتماعية والمؤسسات ذات لاعلاقة ووضع خطط قابلة للتنفيذ للمتضررين من وباء كورونا ومنع دخول أعداد كبيرة من الليبيين ضمن الأرقام التي أصيبت بالفقر المدقع

هذا وشدد البيان المشترك للمنظمات ضرورة وضع خطط قابلة للتنفيذ للمتضررين من جائحة فيروس كورونا، ومنع تسجيل أعداد كبيرة من الليبيين ضمن الأرقام التي أصيبت بالفقر المدقع.