تجمع الوسط النيابي يعلن مقاطعته لجلسة النواب غدا في بنغازي

أعلن تجمع الوسط النيابي، اليوم الأحد، مقاطعته لجلسة مجلس النواب المقرر عقدها غدا الاثنين في مدينة بنغازي .

وكانت رئاسة مجلس النواب، قد دعت في وقت سابق اليوم الأحد، أعضاء المجلس لحضور جلسة غدا الإثنين في مدينة بنغازي، من دون توضيح أجندة الأعمال، أو سبب الدعوة لها.

وأعرب التجمع، في بيان له، عن استغرابه من ما اعتبره الدعوة المفاجئة من قبل رئاسة مجلس النواب لعقد جلسة اعتيادية، لافتا إلى أن هذه الدعوة تأتي بعد غياب طويل عن الانعقاد رغم حجم الاستحقاقات التي أمام المجلس .

وأكد تجمع تيار الوسط النيابي الذي يقدر عدد أعضائه بنحو 27 نائبا أنه سبق أن قام بجهود كبيرة بهدف عقد جلسة لتوحيد المجلس لم تلقى مع الأسف الدعم المطلوب من الرئاسة، مجددا التأكيد على ما أعلنه سابق من دعم لكل الجهود السلمية للحوار وتسوية الأزمة.

كما أكد التجمع أن أعضائه نواب ممثلين للشعب اختارهم في انتخابات حرة ونزيهة وأنهم لم يخولوا أحد القيام باختصاصاتهم نيابة عنهم وأنهم ليسوا موظفين لدى أحدا ليستدعيهم وفق إرادته الشخصية .

وعلى ذلك أعلن تجمع تيار الوسط النيابي مقاطعة الجلسة التي تم الإعلان عنها للأسباب التي ذكرت، مطالبا رئاسة المجلس بتوجيه جهودها لإعادة التئام مجلس النواب وتوحيده والدعوة لجلسة لهذا الغرض، والامتناع عن إصدار قرارات باسم المجلس دون مشورته والعمل على وضع خارطة وطنية واضحة المعالم لاستكمال ما بعهدة المجلس من استحقاقات دستورية خصوصا فيما يتعلق بإنهاء المرحلة الانتقالية والاستفتاء على الدستور .