باشاغا العقل المدبر لاستقالة أعضاء الإخوان الإرهابية بمصراتة من التنظيم لتجميل صورتهم التي أفسدتها ممارستهم

أكدت مصادر مطلعة، اليوم الخميس أن وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق غير المعتمدة فتحي باشاغا هو العقل المدبر لإعلان جماعة الإخوان الإرهابية في مصراتة حل التنظيم داخل المدينة في مسعى لتجميل صورة الإخوان التي أفسدتها ممارستهم 

وكانت جماعة الإخوان الإرهابية في مصراتة قد أعلنت حل التنظيم داخل المدينة أمس الأربعاء، فيما اعتبره مراقبون للمشهد السياسي مناورة جديدة وخديعة من الجماعة المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا، لعدم تراجع هؤلاء عن البيعة التي تمثل العقد داخل التنظيم.

وأصدرت جماعة الإخوان فرع مصراتة بيانا أعلنوا فيه استقالتهم من التنظيم الإخوان في ليبيا، وحل هيكل فرعها داخل المدينة، وأشار البيان في هذا الصدد إلى أن هذا القرار يأتي إيمانا بما زعموه “إرادة الخير لهذه الأمة، وحتى لا يكونون الشماعة التي يعلق عليها مشروع مصادرة حرية الشعب الليبي وإخماد ثورته” على حد ادعائهم.

في المقابل، رأى باحثون متخصصون في شؤون التنظيمات السياسية، أن هذا البيان ما هو إلا خديعة ومناورة من الجماعة وحبر على ورق.