امعزب : يطالب المجتمع الدولي بوضع ضمانات لتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار

طالب عضو ما يسمى بمجلس الدولة محمد امعزب المجتمع الدولي بتوفير ضمانات كافية لاستمرار تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم توقيعه في جينيف بين طرفي النزاع الليبي.

وأكد امعزب في تصريحات إعلامية رصدتها ليبيا 24، أن الأزمة الليبية سيتم حلها سياسيا ولا يوجد حل آخر غير ذلك، لافتا إلى أن اتفاق جينيف تم عقب تشاورات مع الدول المعنية بالأزمة الليبية الذين أعطوا رأيهم في بند الاتفاقية الخاصة بخروج المرتزقة في مدة لا تزيد عن 90 يوما

ورأى امعزب أن اتفاق جنيف العسكري ليس له علاقة باتفاق حكومة الوفاق غير المعتمدة وتركيا سوى في بند التدريب العسكري، قائلا إن الاتفاق تم توقيعه بين دول وليس أفراد، على حد قوله

وقال امعزب إن البعثة الأممية للدعم لدى ليبيا ستقوم بتشكيل لجنة للأشراف علي خروج المرتزقة، مشيرا إلى أن الاتفاق السياسي لم يطبق منه سوى 10% حتى الآن، معللا ذلك بأن الاستفتاء علي الدستور في الوقت حالي أمر صعب للغاية وما زال عليه خلافات كبيرة.

وأشار امعزب الى أنه إذا تم إجراء انتخابات في هذا الوقت ستكون نسبة المشاركة ضعيفة ولن تتخطى نسبة 10%، لافتا إلى أن مؤسسات الدولة وعلى رأسها المجلس الرئاسي لا تضم أحد من الإسلاميين، زاعما أن المتواجدين الأن شخصيات لا تحسب على التيار الإسلامي الأن شخصيات لا تحسب على التيار الإسلامي.