المحجوب: آن الأوان لقطع دابر الإرهاب وصانعيه من التنظيمات المختلفة

قال مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش، خالد المحجوب، الأربعاء، إن الجيش يتابع ردود الأفعال المحليه والعربية والعالمية المختلفة للاتفاق الموقع في اجتماعات لجنة المسار العسكري5+5 بجنيف، لافتا إلى أن الاتفاق يجسد طموحات ورغبات وحقيقة مايريده المواطنين.

وأوضح المحجوب في منشور عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي”فيسبوك” أن مفاوضات جنيف اتسمت بنقاش مسؤول وضع نصب عينيه مصلحة الوطن فوق كل اعتبار وهو ما أكدته مقررات الاتفاق وبنوده ومبادئه التي انطلق منها والتي كانت من ضمن ما اتفق عليه في مخرجات برلين.

 وأضاف المحجوب أن الجيش شدد على أن ردود الأفعال المحلية أكدت أغلبها مدى وطنية الذين دعموا هذا الاتفاق والذين يرفضون فتح أي مجال لارتهان القرار الوطني للإرادة الأجنبية، مشيرا إلى أن الجيش يمنح الإذن لمجموعة الخمسة التابعة له للتواصل مع الراغبين في الالتحاق بركب الاستقرار  وإلغاء الأجسام التي تعرقل إقامة الدولة ومؤسساتها وتفتح لها المجال للعمل على ذلك مع كل شركاء الوطن لتحقيق الاتفاق وبنوده والاهتمام بالشباب لترك السلاح والاتجاه للتنمية والانخراط في مختلف المؤسسات والقضاء على أجسام الجريمة والعصابات التي لاتهمها الا مصالحها ومصالح من يحركها.

وأكد المحجوب أنه آن الأوان لقطع دابر الإرهاب وصانعيه من التنظيمات المختلفة وعلى رأسها تنظيم الإخوان المفسدين الذين لم يهمهم الوطن فنهبوه وعملوا على تمزيق نسيجه وضرب تألفه وسرقة ثرواثه وتحقيق مصالحهم على حساب آلام وعناء وتعب المواطنين.

واختتم المحجوب تصريحاته بالقول إن تضحيات الجيش من أجل استقرار الوطن ووحدته لن تذهب سدى.