المصباحي: نرفض محاولة البعثة الأممية للتدليس وتمرير أجندة الإخوان

شدد رئيس ديوان المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان ليبيا محمد المصباحي على رفضه محاولة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا للتدليس وتمرير أجندة جماعة الإخوان المسلمين “الإرهابية” من خلالها.

وقال المصباحي في تصريح إعلامي إن المجلس الأعلى لمشائخ وأعيان ليبيا لم يعترض على لقاء الليبيين، بل ٍ إن اعتراضها يأتي بسبب الطريقة التي يتم بها التدليس في إرادة الليبيين من خلال البعثة الأممية لتمرير أجندة الإخوان المسلمين في ليبيا، من خلال هذه الأسماء الجدلية، والتي دعتها البعثة للمشاركة في الحوار بتونس.

وأضاف رئيس ديوان المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان ليبياإن العدد  الذي تمت دعوته والذي لا يزيد عن أصابع اليد، وكثير من هم ليسوا معروفين لدى الليبيين، وهم مجموعة جدلية  تقود تنظيم الإخوان المسلمين الذي اعتبره مجلس النواب مجموعة خارجة عن القانون، وجماعة إرهابية.

وأوضح أن الليبيين عقدوا لقاءات فيما بينهم وعبروا عن إرادتهم باتفاق فتح النفط وفتح خطوط الطيران بين بنغازي وطرابلس وبإرادة الليبيين، مشددا على أهمية تنفيذ المبادرة المصرية ومخرجات مؤتمر برلين التي تنص على وقف نقل المرتزقة والمليشيات.