وسط غضب وتحفظ تركي.. باشاغا يواصل مباحثاته في القاهرة ويتعهد بسحب قوات الوفاق من سرت والجفرة

كشفت مصادر مطلعة، اليوم الخميس، عن أهم الملفات التي بحثها وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق غير المعتمدة فتحي باشاغا خلال زيارته إلى العاصمة المصرية القاهرة للقاء عدد من المسؤولين المصريين وعلى رأسهم رئيس جهاز المخابرات المصرية عباس كامل، في وقت أثارت الزيارة غضب وتحفظ أنقرة.

وأوضحت المصادر، أن باشاغا بحث في القاهرة سحب قوات الوفاق من تخوم سرت والجفرة مع بدء الاجتماعات الأمنية، إضافة إلى ملف التنظيمات الإرهابية وضرورة مواجهة هذه التنظيمات.

وأضافت المصادر أن المشاورات  شملت خطة إعادة هيكلة وزارة الداخلية التابعة للوفاق، مشيرة إلى أنه اتفق على التهدئة مع القاهرة وتسهيل مهام العمالة المصرية في ليبيا وعدم تعرضهم لأي مضايقات أو القبض عليهم.

وأضافت المصادر، أن باشاغا بحث في مصر الترتيب لزيارات قريبة لمسؤولين بحكومة الوفاق غير المعتمدة إلى القاهرة .

وكانت مصادر مطلعة نقلت عن الوفد المرافق لوزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق غير المعتمدة فتحي باشاغا أن الأخير التقى رئيس المخابرات العامة المصرية عباس كامل وتحصل على موافقة القاهرة على توليه رئاسة الحكومة الجديدة الموحدة، بعد الاتفاق على النقاط الأساسية موضع الخلاف.