المقداد لـ”ليبيا24″: المرتزقة في ليبيا لن يعاملوا كلاجئين وسيحاسبون على جرائمهم بحق الشعبين السوري والليبي

أكد نائب وزير الخارجية السوري الدكتور فيصل المقداد أن المرتزقة السوريين في ليبيا والذين يوظفهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لخدمة أجنداته السياسية لن يعاملوا معاملة اللاجئين.

وأضاف المقداد في تصريح خاص لقناة ليبيا 24 أن الدولة السورية تأمل ألا يفكر هؤلاء المرتزقة بالعودة لأنهم باعوا القيم والكرامة ووقفوا ضد شعوبهم وأهلهم سواء في سورية أو ليبيا ولا يستحقون الحياة.

وتوجه المقداد بالحديث للمرتزقة الذين يأتمرون بأمر أردوغان قائلاً إن من تم تضليله عليه أن يعي أن معركته ضد الإرهاب وليس مع الإرهاب ومن اختار هذا الطريق عليه أن يتحمل مسؤوليته.

وعن التسوية في ليبيا التي تجري فعاليات محادثاتها بين الأطراف الليبيين في تونس أوضح المقداد أن سورية تكن لليبيا وشعبها كل المحبة والخير متمنية أن يعم الاستقرار والأمان في ربوعها.

وقال نائب وزير الخارجية السوري إن كل من يرتكب جريمة تحت ذريعة الارتزاق أو بأوامر تركية هو مجرم ويجب أن يحاكم على هذا الأساس ومرجعيته أردوغان وليس سورية التي عانت كما ليبيا من إرهاب الارتزاق التركي.