قنونو: سير اجتماع اللجنة العسكرية المشتركة قد يؤدي إلى فشل اتفاق وقف إطلاق النار

حذرت الميليشيات الموالية لحكومة الوفاق غير المعتمدة، من إمكانية فشل اتفاق وقف إطلاق النار، معربة عن تحفظها على سير اجتماع اللجنة العسكرية المشتركة (5+5)، التي استكملت أعمالها في مدينة سرت أمس الخميس.

وقال محمد قنونو، المتحدث باسم قوات الوفاق إن «ما يحدث في الوقت الراهن في لقاءات اللجنة العسكرية لا يصب في اتجاه وقف دائم لإطلاق النار، معربا عن تعجبه من نزول وفد قوات الوفاق العسكري على بعد 170 كيلومتراً شرقي سرت، رغم «وجود مطارين بمدينة سرت حاضنة اللقاء.

وأعرب قنونو عن استيائه من مشاركة أفراد من خارج أعضاء اللجنة، ومنحهم منصة إدارة الجلسة، رغم التحفظات العديدة عليهم، لافتا إلى أن التحركات العسكرية في محيط سرت إلى الجفرة لا توحي بنية الأطراف لإخلاء المنطقة من الميليشيات.

وأضاف قنونو أنه لا يمكن اعتبار ما جرى في سرت خطوة إلى الأمام، بل هي خطوة في الهواء، إن لم نقل للخلف، مبينا أنه إذا لم يتم تصحيح الوضع، فإن المفاوضات قد لا تؤتي أكلها، موضحا أن ممارسات بعض الأطراف قد تكون سبباً في إفشال مسار الحوار السلمي، معربا عن رفضه التفاوض تحت حراب المرتزقة ودفاعاتهم الجوي.وكانت قوات الوفاق قد أعلنت هبوط طائرة وفد حكومة «الوفاق» في ميناء السدرة النفطي في رأس لانوف، الواقع على بعد نحو 175 كيلومتراً شرق مدينة سرت، قبل التوجه إليها براً.