الترجمان: الإخوان بسطوا سيطرتهم على الحوار في تونس

قال المحلل السياسي خالد الترجمان، إن الإخوان بسطوا سيطرتهم على الحوار في تونس وفرض شروطهم الأساسية والتي من بينها عدم التعرض للاتفاقيات التي وصفها بـ”المذلة” للشعب الليبي، والتي أبرمتها حكومة الوفاق غير المعتمدة برئاسة فائز السراج مع تركيا وقطر، وعدم خروج الحكومة والرئاسي من طرابلس.

وأضاف الترجمان في تصريحات صحفية إأن مخرجات ملتقى تونس التي تظهر للعلن سيئة مشيرًا إلى أنها ستكون أسوأ خلال الفترة المقبلة، وخاصة بعد قرار تمديد أيامه في محاولة أخيرة لإنقاذه.

وحذر الترجمان من دخول ليبيا في صراع مسلح “ما دامت الميليشيات متعنتة وما دامت البعثة الأممية غير قادرة على حل الأمور والعمل على مشروع في صالح الليبيين”.

وأكد الترجمان أنه لا يمكن أن تعتني الحكومة والمجلس الرئاسي اللذان سيقودان الفترة الانتقالية باستحقاقات المواطنين الأساسية وهما تحت سيطرة المليشيات المسلحة والمستعمر التركي”، مشيرًا إلى أن ما يحدث “هراء وسيعيد ليبيا إلى المربع الأول”.

واختتم الترجمان تصريحاته متسائلا “كيف يمكن إجراء انتخابات في ليبيا في ظل سيطرة المليشيات على العاصمة طرابلس؟، مشترطًا لإنجاح تلك الخطوة خروج الحكومة والمجلس الرئاسي اللذين سيقودان الفترة الانتقالية من طرابلس إلى سرت أو أي منطقة لا تسيطر عليها المليشيات المسلحة.