دي ستيفانو: الوضع في ليبيا هو السبب في خروج “ملتقى تونس” دون اتفاق

أكد وكيل وزارة الخارجية الإيطالية مانيلو دي ستيفانو، أن اختتام منتدى الحوار السياسي الليبي أمس في تونس دون اتفاق على الحكومة الجديدة “ليس تباطؤا سياسيا”، ولكنه تسارع بالنظر إلى الوضع في ليبيا “قبل شهرين فقط“.

وأوضح دي ستيفانو، أنه يعتقد أن ليبيا لن تعود إلى حالة الفوضى التي كانت سائدة قبل أشهر”، مؤكدا أنه من المقرر أن تجتمع مفوضية التجارة الاقتصادية الإيطالية الليبية في 30 نوفمبر.

ولفت دي ستيفانو إلى أن اللجنة الاقتصادية تعمل على إعطاء جميع الفاعلين في الميدان بليبيا التصور من الحقائق بفكرة أن الاستقرار يجلب التنمية.

وبشأن الصيادين الإيطاليين المحتجزين في بنغازي، كشف دي ستيفانو أن هدف بلاده الوحيد يتمثل في إعادتهم إلى منازلهم، مضيفاً أنه يجب النظر في كيف يتم منع حدوث ذلك مرة أخرى، لأنه من الناحية الفنية هناك سبب لحدوث هذا الأمر”.