العباني: حوار تونس افتقر للمعايير المحددة لاختيار الشخصيات واسلوب الإخوان هيمن على الملتقى

قال عضو مجلس النواب محمد العباني، إن ما يقرب من 45 شخص من لجنة الحوار بتونس هم من أعضاء تنظيم الإخوان أو من يدور في فلكهم، لافتا إلى أن هذا التنظيم ينفذ إرادة مرشده سواء كان في تونس أو خارجها.

وأشار العباني في تدوينة له عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إلى أن ما يدور وما يعرض من رشاوى في قمرت يؤكد سطوة الإخوان على المشهد السياسي، وأن “مخرجات الحوار ستكون بطعمة إخوانية سمجة، مع زيادة سبايس أمريكي بيد إستيفاني وليامز”.

ولفت إلى أنه لا توجد آلية ولا معايير محددة للاختيار، والمنهج الإخواني المتمثل في بيع وشراء الدمم هو الأسلوب المهيمن، حيث ارتفعت أسعار بورصة النفايات السياسية إلى 500000 يورو، مع قدرة آل دبيبة – لصوص المال العام- على مزيد من الدفع.

وواصل هذا الأمر اضطر ستيفاني إلى الإغلاق حتى لا تنهار أسعار البورصة، وربما انهيار حوار تونس بأكمله، قائلا ترقبوا المزيد وذلك لأن المحرك الإخواني مع ستيفاني لا ينطفئ.