بعد سنة من توقفها.. مفوضية اللاجئين تستأنف رحلات نقل اللاجئين من ليبيا إلى رواندا

أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، الجمعة، أنها أجلت 79 لاجئًا وطالب لجوء من ليبيا إلى رواندا عبر مركز العبور الطارئ، مضيفة أن هذه هي الرحلة الأولى إلى رواندا منذ قرابة عامل كامل.

وقالت المفوضية في بيان عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي”فيسبوك” إن رحلات الإجلاء من ليبيا إلى رواندا كانت قد عُلّقت بسبب إغلاق الحدود في أنحاء العالم والقيود المفروضة على الحركة بسبب انتشار فيروس كورونا.

وأوضح البيان أن الرحلة الأولى انطلقت، أمس الخميس، من طرابلس حاملةً اللاجئين إلى مطار كيغالي الدولي برواند، لافتا إلى أن المجموعة كانت تضم رجالاً ونساء وأطفالاً من إريتريا والسودان والصومال ومعظمهم كانوا يعيشون في مناطق حضرية في طرابلس، مضيفا أن العديد منهم كانوا محتجزين من قبل لعدة سنوات.

وأوضح البيان أنه تم نقل اللاجئون الذين تم إجلاؤهم من ليبيا إلى مرفق العبور في غاشورا حيث تقدم المفوضية لهم المساعدة التي تشمل المأوى والغذاء والماء والرعاية الطبية والدعم النفسي والاجتماعي والعديد من الدورات والأنشطة.

وتابع البيان أن عدد اللاجئين من الفئات المستضعفة الذين تم إخراجهم من ليبيا هذا العام بلغ 581 لاجئا بما في ذلك 221 عن طريق إعادة التوطين.