بوريل: تم وضع إمكانات عسكرية جديدة وتسهيلات لعملية “إيريني”

أكد الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أنه تم وضع إمكانات عسكرية جديدة وتسهيلات لعملية “إيريني” العسكرية الأوروبية لمراقبة حظر الأسلحة على ليبيا.

وأوضح بوريل عقب اجتماع عبر الدائرة المغلقة مع وزراء دفاع دول الاتحاد الأوروبي أن فرنسا وضعت ميناء مرسيليا في تصرف عملية “إيريني” لإنزال حمولات السفن التي تفتش في المتوسط في إطار مراقبة حظر الأسلحة الأممي على ليبيا.

وأضاف بوريل أن عملية إيريني تحسنت كثيرًا، موضحا أن العملية كان لديها سفينة وطائرة بدوام جزئي عندما بدأت قبل سبعة أشهر، والآن لديها أربع سفن حربية وأربع طائرات بدوام كامل، ووفرت فرنسا ميناء مرسيليا لإنزال حمولات السفن التي يجري تفتيشها، مشيرا إلى أن فرنسا وضعت أيضًا سفينة عسكرية في تصرف “إيريني”.