زيارة باشاغا الى فرنسا تنتهي بفضيحة داخل مطار معيتيقة

تقدم رئيس جهاز المخابرات الليبية المكلف  عماد الطرابلسي، لـلنائب العام بشكوى ضد وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق غير المعتمدة فتحي باشاغا، و أفراد الحراسة الخاصة و الطاقم و المرافق ، بسبب واقعة تعديهم على فردي أمن تابعين للجهاز بـ مطار معيتيقة الدولي.

و طلب الطرابلسي، بضبط وإحضار طاقم المرافقة وأفراد الحراسة التابعين لوزير الداخلية الذين أعتدوا ضربا على عضو الجهاز النقيب محمد رخيص المكلف من قبل الجهاز بالتفتيش الدوري على سير العمل بالمطار و السيد خالد محمد حمزة المشرف المناوب على صالة كبار الزوار التابع لجهاز المخابرات الذي تعرض لضرب مبرح أدى إلى فقدانه الوعي وإلى كسور في ساقه وقدمه.

و أفادت الوثائق التي تحصلت عليها ليبيا 24 – و تحتفظ لنفسها بوقت النشر – أن واقعة الاعتداء موضوع البلاغ هي واقعة اعتداء على موظفين يحملون صفة مأمور الضبط القضائي ، وأثناء تأديتهم لعملهم ، مشيرة إلى أن تدخل باشاغا بطلبه استدعاء موظف يتبع جهاز المخابرات الليبية بدون أخذ الإذن من رئيس الجهاز يعتبر مخالفا للقوانين والتشريعات الليبية النافدة.

و أوضح البلاغ  أن باشاغا لم يكتفي بهذه المخالفة بل قام بإصدار تعليماته لعضو الجهاز بعدم توثيق حركة دخول وخروج المسؤولين، بالإضافة إلى اعطائه تعليمات إلى مدير المنفذ التابع الوزارة الداخلية بعدم الإبقاء على أي موظف من جهاز المخابرات الليبية لا يحمل مرسوم عسكري ، مما يعتبر تدخلا في عمل جهاز المخابرات الليبية ومخالفا ل لقوانين واللوائح المعمول بها .

و أضاف البلاغ أن الواقعة تعتبر إساءة لسمعة الدولة الليبية وإهانة لجهة أمنية تتبع رئيس المجلس الرئاسي مباشرة وتنقل انطباعا سيئا عن وزارة الداخلية للرأي العام المحلي والدولي.