بوشناف: تشكيل فريق “قانوني سياسي” للدفاع عن ليبيا في قضية لوكربي

دعا وزيرالداخلية بالحكومة المؤقتة إبراهيم بوشناف، إلى تشكيل فريق قانوني سياسي لديه إلمام بالقانون والعلاقات الدولية للدفاع عن ليبيا، بعد تعالي أصوات في الولايات المتحدة الأمريكية بإعادة فتح ملف قضية لوكربي.

وأوضح بوشناف، إن الهدف من إعادة فتح القضية هو استباحة الموارد الليبية، معتبرا أن الموضوع ملحّ ويجب العمل عليه بسرعة بعيدا عن المواقف السياسية

وأشار إلى أن القضية تم تسويتها سياسيا في السابق، وتحمّلت ليبيا  في حينها أفعال تابعيها من الناحية المدنية، مبينا أن الطلب الحالي يريد جرّ ليبيا إلى المسؤولية السياسية، قائلا: “إن السقوط في هذا المنزلق سيجعل ليبيا مستباحة أكثر مما هي عليه الآن”.

وبين أن المسؤولية الجنائية ستنتج عنها مسؤولية سياسية وبالتالي سيتم تكبيل الأجيال القادمة بأعبائها، لافتا إلى أن ليبيا عانت من  ويلات الحصار بسبب هذه القضية .

والإثنين، حلّت الذكرى الـ32 لتفجير الطائرة الأمريكية عام 1988، فوق قرية لوكربي بأسكتلندا، عندما كانت في رحلة من لندن إلى نيويورك، ما أسفر عن مقتل 270 شخصًا، واتهمت ليبيا وقتها بتدبير الحادث.