فنوش: عدم التوصل إلى آلية تشكيل السلطة بسبب تشوش الرؤية لدى البعثة

أكد المحلل السياسي عبد الحكيم فنوش، أن الأزمة القائمة في ليبيا تتعلق بالآلية الخاصة بكيفية تشكيل المجلس الرئاسي، مبينا أن العملية معقدة لعدة أسباب.

وقال فنوش في تصريح إعلامي، إن الأمور لا تزال معقدة للغاية حتى هذه اللحظة، بسبب تشوش الرؤية لدى البعثة الأممية وعدم وجود إرادة دولية لإنتاج بديل حقيقي يجسد إرادة هذه الدول في إنهاء الأزمة، واللجنة الاستشارية بحد ذاتها لا تستطيع أن تنتج الحل على الإطلاق؛ حتى وإن اتفقت فيما بينها الآن، فسيتم إحالة الموضوع إلى لجنة الحوار، والتي ليست بالضرورة أن توافق على مخرجات اللجنة الاستشارية.

وأضاف فنوش، أن الاختلاف في الفترة السابقة حول إمكانية إيجاد آلية مشتركة للتوافق على رئيس المجلس الرئاسي ونائبيه ورئيس الحكومة وهذا ما تسعى له المبعوثة الأممية بالإنابة ستيفاني ويليامز الآن، للاتفاق على الآلية التي من شأنها أن تنتج هذه السلطة التنفيذية الجديدة.

وتابع “أنه لايزال هناك التباس حول ماهية لجنة الحوار برمتها وصلاحياتها والسلطات التي ممكن أن تعطى لها حتى تكون قادرة على أن تحسم أي خيار لها، ولكن من الصعب جدا أن ننتج أي تصور للسلطة الفترة المقبلة؛ ما لم تتشكل إرادة حقيقية لإنتاج آلية جديدة في كيفية إنتاجها، وهناك تهديدات من قبل السراج الذي يحاول عرقلة إمكانية إنتاج أي توافق من قبل لجنة الحوار”.