تقرير: النمروش ينفذ مخطط أنقرة لإفشال جهود توحيد المؤسسة العسكرية الليبية

أكد تقرير صحفي، الخميس، أن وزير الدفاع المفوض في حكومة الوفاق غير المعتمدة، صلاح النمروش، يعمل على إفشال مخرجات مؤتمر برلين خاصة في الشق الخاص بالمسار العسكري، وذلك بإعلانه عن إبرام اتفاق مع تركيا لإيفاد عدد من قادة المليشيات المسلحة لتلقي دورات تدريبية متقدمة، في بعض التخصصات، لتخريجهم كضباط وجنود حسب المؤهلات العلمية لدمجهم في وزارة دفاع الوفاق.

وأضافت المصادر أن هناك نوايا تركية لإجهاض مشروع توحيد المؤسسة العسكرية الليبية، الذي نجح وفدا حكومة الوفاق والجيش، خلال اجتماعاتهما عامي 2017 و2018 في صياغته، بشكل كامل، في القاهرة، مشيرة إلى أن نتائج تلك الاجتماعات في القاهرة، تم تضمينها في مخرجات مؤتمر برلين، مؤكدة أن إعلان النمروش ضم قادة المليشيات المسلحة للمؤسسة العسكرية دون الالتزام بالمعايير والشروط التي حددها العسكريون الليبيون في مصر، يعتبر تحركا يستهدف إفشال رؤية اعتمدتها الأمم المتحدة لتوحيد المؤسسة العسكرية الليبية.

وأكدت المصادر وجود نوايا تركية لاختراق أي مؤسسة عسكرية يتم توحيدها، وذلك بالدفع بعناصر متشددة ومؤدلجة يمكن توظيفها في خدمة مشاريع أنقرة التوسعية، مشددة على ضرورة إشراف الأمم المتحدة، بشكل مباشر، على عملية توحيد المؤسسة والتدقيق في العناصر المرشحة للانضمام، منعا لحدوث أي اختراق من متشددين ومتطرفين لمؤسسة الجيش.