الاعتداءات المستمرة على مكونات الشبكة تفاقم أزمة الكهرباء

أفادت مصادر إعلامية بأن التعديات على مكونات الشبكة الكهربائية وسرقة أسلاك الكهرباء في ليبيا ما تزال متواصلة، مؤكدة أنها تشكل أبرز أسباب انقطاع التيار الكهربائي.

وأعلنت الشركة العامة للكهرباء عن سرقة جديدة طالت أسلاك الكهرباء بطول 900 متر على خط اتجاه المبروك اللافي مما تسببت في فقدان تغذية 12 محولا داخل نطاق دائرة توزيع السواني إضافة إلى سرقة 1650 مترا من أسلاك الكهرباء على خط الديابات بالجفارة.

وذكرت المصادر أن عملية السرقة تكررت في أكثر من موقع وعلى مدار سنوات ما دفع الشركة إلى المطالبة بتوفير عناصر من الأمن على المحطات التي طالتها الاعتداءات والسرقات غير أن الجهات المختصة لم تستجب لهذه المطالب وبقيت هذه الظاهرة مستمرة.

وأشارت المصادر إلى أنه مع تواصل أزمة انقطاع الكهرباء وكل تلك التعديات إلا أن الشركة أعلنت عن متابعة الخطة الاستراتيجية والخروج من الأزمة التي تمر بها الشبكة وهو ما يجعلها أمام تحد جديد في ظل ديمومة طرح الأحمال وتأثر المواطن منها بشكل كبير.