المحجوب: التدخل التركي وعدم إخراج المرتزقة حال دون تنفيذ اتفاق جنيف

قال مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش خالد المحجوب، اليوم السبت، إن هناك بعض العراقيل التي حالت دون تنفيذ بند اتفاق جنيف الذي تم توقيعه في 23 أكتوبر الماضي ونص على إخلاء جميع خطوط التماس من الوحدات العسكرية والمجموعات المسلحة وإعادتها إلى معسكراتها بالتزامن مع خروج جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب من الأراضي الليبية في مدة أقصاها 3 أشهر من تاريخ التوقيع على وقف إطلاق النار.

وأوضح المحجوب في تصريحات صحفية أن استمرار التدخل التركي سواء بارسال المرتزقة والأسلحة إلى ليبيا أو بإبرام اتفاقيات التدريب وكذلك مصادقة مجلس النواب التركي على تمديد وجود قواتها في ليبيا أحد الأسباب التي حالت دون تنفيذ أحد أهم بنود اتفاق جنيف، إضافة إلى عدم وجود إرادة ورغبة من حكومة الوفاق غير المعتمدة وتنظيم الإخوان الإرهابي لإخراج المرتزقة قبل تحقيق مصالحهم.

وأشار المحجوب إلى أنه خلال آخر اجتماع للجنة العسكرية المشتركة بحضور ممثلين عن الدول الراعية لمؤتمر برلين، شدد على ضرورة الاستمرار في تنفيذ جميع بنود اتفاق جنيف لوقف إطلاق النار وأكد على إلزامية التقيّد بإخراج المرتزقة والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية فورا، وإلزام كل الدول الراعية للاتفاق وبعثة الأمم المتحدة بتنفيذ كل البنود والتفاهمات وإحالته على مجلس الأمن الدولي.