مصطفي يحيى: نواجه صعوبات لوجستية في فتح الطريق الساحلى

كشف عضو اللجنة العسكرية 5+5 عن حكومة الوفاق غير المعتمدة ، مصطفى يحي، أمس الأحد، أن اللجنة تسعى لإنهاء ملف الطريق الساحلي بدون أي اختراق، مشيرا إلى أن التأمين سيكون عن طريق قوات تابعة لوزارة الداخلية وقوة مساندة من الجيش.

وأوضح يحي، في تصريح صحفي، إنهم عقدوا سلسلة من الاجتماعات مع الجهات التنفيذية والتشريعية بالدولة لمتابعة ملف الطريق الساحلي، مؤكداً أن هناك صعوبات لوجستية.

وأشار يحي، إلى أن أصعب الخطوات هي الخطوة الأولى،  وأن أي ربكة تحدث تربك المشهد بالكامل.

ولفت، يحي، إلى أن اللجنة تسير في الاتفاق بخطى ثابته بكثير من الحذر حتى لا يكون هناك أية خروقات قد تفسد المشهد، مبينا أن

اللجنة متقدمة في ملف تبادل المحتجزين حتى يعود كل محتجز إلى ذويه ومدينته، مضيفاً أن هناك تعاون من المشائخ والحكماء ومؤسسات المجتمع المدني، فالجميع يسعى لإنهاء حالة الحرب الموجودة والتوتر.

وكان قد أكد، يحي، في تصريحات سابقة، أن انتهاء المدة التي حددها اتفاق اللجنة لانسحاب كافة المقاتلين الأجانب المرتزقة من الأراضي الليبية، لا يعني انتهاء الاتفاق.