نورلاند: ندعم اتخاذ خطوات تفضي لانتخابات في ليبيا نهاية العام

جدد سفير الولايات المتحدة لدى ليبيا ريتشارد نورلاند دعم بلاده للبعثة الأممية في دعوة المؤسسات الليبية لاحترام خارطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي واتخاذ الخطوات المؤدية لإجراء انتخابات في ديسمبر 2021.

وقال نورلاند في تغريدة للسفارة الأمريكية بموقع “تويتر” إن “الولايات المتحدة تدعم بشكل كامل المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة يان كوبيش في دعوته للمؤسسات الليبية ذات الصلة لاحترام خارطة الطريق التي أقرّها ملتقى الحوار السياسي واتخاذ الخطوات التالية المؤدية إلى انتخابات ديسمبر، بما في ذلك إعادة عقد مجلس النواب في أقرب وقت لمنح الثقة.”

وأعادت السفارة نشر بيان للبعثة الأممية أكدت خلاله أن كوبيش أجرى خلال الفترة من 14 إلى 21 فبراير مباحثات في ليبيا مع مجموعة واسعة من الأطراف الليبية تمثل مختلف ألوان الطيف السياسي الليبي شملت قيادة حكومة الوفاق غير المعتمدة ومؤسساتها الأمنية وأعضاء المجلس الرئاسي ومجلس النواب و ما يسمى بمجلس الدولة والهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور والجيش  وأعضاء اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) من الطرفين والمفوضية الوطنية العليا للانتخابات والمؤسسة الوطنية للنفط، بالإضافة إلى أعضاء السلطة التنفيذية المؤقتة الموحدة الجديدة التي تم انتخابها مؤخراً من قبل ملتقى الحوار السياسي الليبي.

وأفاد البيان بأن المناقشات تطرقت للتقدم المحرز حتى الآن في تنفيذ خارطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي الليبي والخطوات التالية ذات الأولوية، ولا سيما الحاجة الملحة لعقد جلسة لمجلس النواب للنظر في منح الثقة للحكومة التي سيقترحها رئيس الوزراء المكلف وعملية الانتقال السلس للسلطة، وضرورة ضمان التقدم المطرد نحو التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار، وأهمية تعزيز الاستعدادات لإجراء الانتخابات الوطنية المقبلة في ديسمبر 2021، والتزام القيادة في ليبيا بتلبية الاحتياجات الأساسية الاجتماعية والاقتصادية للسكان، بما في ذلك التصدي لجائحة كورونا  فضلاً عن تحقيق المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية.