بوراس: حادثة باشاغا أصبحت أمام جهات التحقيق

أكد نائب رئيس ما يسمى جهاز دعم الاستقرار، أيوب بوراس، أن حادثة موكب وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق غير المعتمدة، فتحي باشاغا، أصبحت أمام القانون، مبينا أن القرار سيكون بيد النيابة وجهات التحقيق المكلفة.

وقال بوراس في تصريحات صحفية، إنه تم تسليم كل من قام بالرماية على سيارة جهاز دعم الاستقرار التي كانت موجودة في مكان موكب الوزير، موضحا أنهم جهاز يتبع الدولة ويحتكم إلى القانون.

وتابع بوراس أن ما نشر بمواقع التواصل الاجتماعي بشأن التحركات العسكرية كان الغرض منه نشر الفتنة والفوضى، مؤكدا أنه تم احتواء الخلاف بعد لقاء الأحد الذي جمع قيادات من مصراتة والزاوية وطرابلس.