الرعيض: من غير المنطقي ذهاب 140 عضوا لعقيلة صالح في سرت

أكد عضو مجلس النواب الموازي، محمد الرعيض، أنه لا داعي لعقد جلسة مجلس النواب في سرت أو غدامس أو صبراتة في ظل وجود أكثر من 140 عضوا بطرابلس، مبينا أن الوقت لا يسمح لتنقل النواب من مدينة إلى أخرى.

وأضاف الرعيض في تصريحات صحفية، أنه يقترح عقد جلسة لأعضاء مجلس النواب في طرابلس ثم يتم الانتقال لعقد جلسات في كل المدن الليبية.

وتابع الرعيض أن أعضاء اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 أكدوا أن سرت آمنه ولا خوف عليهم هناك، مؤكدا أنهم لايخافون من أهلهم في سرت لكن لا يوجد مطار هناك ما سيضطرهم للنزول في مدينة السدرة التي تبعد حوالي 200 كيلو متر عن طرابلس، مضيفا أن الموضوع الآخر يتمثل بعدم وجود فنادق في سرت يفوق الـ 200 سرير، مبينا أن اللجنة الـعسكرية المشتركة 5+5 مكلفة بأمور عسكرية ولا يريدون ادخالها في الأمور السياسية، بحسب قوله.

وأوضح الرعيض أن داخل مدينة سرت لا توجد إمكانيات لوجستية للاجتماع هناك ومن الغريب وغير المنطقي ذهاب 140 عضوا لعقيلة صالح ومعه 4 نواب.

وأكد الرعيض أن طرابلس آمنة وأعضاء مجلس النواب فيها مستعدون للتوجه لحضور جلسات المجلس في صبراتة لأنها قريبة وغدامس، مضيفا أن سرت حاليا غير جاهزة لعقد جلسة متمنيا أن تكون الجلسة في طرابلس.

ولفت الرعيض إلى أنه إذا تعذر حضور عقيلة صالح إلى طرابلس ويريدها في صبراتة فليأتي واللجنة الـعسكرية المشتركة 5+5 تحميه، مشيرا إلى أن طرابلس آمنه بدون اللجنة العسكرية المشتركة، على حد تعبيره.

وتابع الرعيض أن عدد أعضاء مجلس النواب في طرابلس يزيد عن 140 عضوا جاءوا ليتشاوروا ويشاركوا في تشكيل الحكومة الجديدة، مبينا أنه اجتماع مع النائب الأول والثاني لرئاسة مجلس النواب ومحاولة إقناعهم، مضيفا أنهما إذا رفضا فسيعقدوا الجلسة بدونهم وستكون جلسة ناجحة لأن المجلس هو الأعضاء وليس مقره ورئاسته، بحسب قوله.