البدري: المركزية من أهم العراقيل التى ستواجه السلطة الجديدة لتوحيد المؤسسات

أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات بالحكومة المؤقتة، عبد السلام البدري، أن المركزية قد تكون في مقدمة العراقيل التى ستواجه السلطة الجديدة في توحيد المؤسسات الليبية خاصة إذا تم الإصرار على تطبيقها في المجالات التي تقدم الخدمات.

وقال البدري في تصريحات صحفية، إن قطاعات حيوية مثل المصارف والإسكان والنقل والتجارة يُفضل فيها نظام اللامركزية لأن اتساع جغرافية البلاد تؤدي إلى ضعف الخدمة المقدمة للمواطنين تدريجياً من المركز للفروع.

وأوضح البدري أن هناك عقبة أخرى ستواجه رئيس الوزراء المكلف، عبد الحميد الدبيبة، تتمثل في وجود جيش من العمالة الحكومية بشرق البلاد وغربها، بشكل يفوق احتياج الجهاز الإداري والخدمي للدولة فضلاً عن وجود ما يقرب من 4 ملايين ليبي في سن العمل دون توافر أماكن شغل لاستيعابهم.

ولفت البدري إلى أن هذه الإشكاليات لا يمكن لدبيبة أو أي رئيس وزراء آخر النجاح في مواجهتها إلا بالعمل على تنظيم الاقتصاد الليبي بداية من السياسات النقدية ومحاربة الانحرافات ومعالجة الدين الداخلي.

 ودعا البدري إلى توحيد المناهج في عموم البلاد مع العمل على تطويرها وتطوير الخدمات العلاجية التي تقدمها الدولة للمواطنين والتوسع المقنن في إشراك القطاع الخاص في مجال الصحة.