لنقي: انتشار السلاح سبب تمرد المجموعات المسلحة على مؤسسات الدولة

أكد عضو ما يعرف بـ مجلس الدولة أحمد لنقي، أن انتشار السلاح في ليبيا دون حاكم او رادع هو سبب تمرد المجموعات المسلحة على المؤسسات الرسمية للدولة، لافتا إلى أن وجودها خارج إطار القانون جعلها خارجة عن السيطرة و تسعى لإرباك المشهد السياسي.

و أضاف لنقي أن السلطة التنفيذية الجديدة ستسعى لإيجاد حلول بتدخل شيوخ المصالحة في ظل فقد الدولة قوتها، لافتا إلى أن الشروخ الاجتماعية موجودة في كل مكان بين الأطراف؛ نتيجة الحروب والصراعات على السلطة والتدخلات الأجنبية التي ستنتهي في حال توحيد المؤسسات الأمنية والعسكرية.