مقتل متشدد تونسي أثناء مواجهات مسلحة في ليبيا

10

تونس ـ توفي شاب تونسي يدعى وليد العبداوي، أصيل منطقة الوسلاتية من ولاية القيروان، بليبيا في مواجهات قتالية ضد الجيش الليبي في بنغازي.

وكان وليد العبداوي البالغ من العمر 24 سنة يشغل خطة ممرض في مستشفى بن عروس والتحق بمجموعة مسلحة محسوبة على التيار السلفي بليبيا منذ أشهر صحبة أربعة آخرين.

ومن المنتظر أن تنظم اليوم الأربعاء جنازة رمزية ومسيرة منددة بتسفير الشباب إلى سوريا وليبيا وغيرها من المناطق المتوترة.

كانت شقيقة وليد وتدعي نجاح قد قالت في تصريحات سابقة لوكالة “رويترز” إن حصولها على كلمة السر لحساب شقيقها وليد على «فيسبوك» جعلها تكتشف سفر شقيقها الأول خالد لسوريا، حال ما طالعت محادثة وليد مع رجل دين باسم مستعار كان يحرضه على الجهاد بإغرائه بعدالة القضية.

وأضافت أن مخاطب أخيها على «فيسبوك» كان يلح على استقطابه وأرسل له أموالاً عبر البريد باسم امرأة في حساب امرأة ثانية؛ والنتيجة أن وليد سافر إلى ليبيا وقاتل ضمن صفوف أنصار الشريعة.

وبينت أنها كانت تتواصل شكل متقطع مع شقيقيها عبر الإنترنت وتقول إنهما كانا قليلا الحديث فيما يخص ما يجرى في ليبيا أو سوريا.

ويشير تقرير «رويترز» إلى أنه وفقًا لتقديرات حكومية فإن حوالي ثلاثة آلاف تونسي يقاتلون في صفوف «تنظيم الدولة» وتشكيلات أخرى على علاقة بالقاعدة في الحرب الأهلية في سوريا تضم أيضا مقاتلين من آسيا وأوروبا وأفريقيا تمامًا مثلمًا حصل سابقا في أفغانساتان والعراق.