داعش يعلن “استتابة” شرطيين وعسكريين في ليبيا

3

بنغازي ـ نشر ما يُسمى بـ«المكتب الإعلامي لولاية برقة» عددًا من الصور لتجمع داخل مكان غير معلوم، مدعيًا أنه لأفراد ينتسبون لمؤسسات الشرطة والجيش والقضاء في ليبيا خلال جلسات استتابة.

وعرض «المكتب» عبر موقع “manbar.me” الصور مرفقة بتعليق تحت عنوان “استتابة عدد من مرتدي الداخلية والدفاع والعدل في ولاية برقة”.

وجاء في نص التعليق: «لا تزال الدولة الإسلامية بفضل الله تستقبل أفواج التائبين تطبيقًا للأدلة الشرعية من الكتاب والسنة ثم امتثالاً لأمر خليفة المسلمين بالعفو عمن جاء تائبًا ولو قتل من جنود الدولة الإسلامية ألف ألف، ويعلم الله أنَّ جنود الدولة يفرحون لتوبة هؤلاء أكثر من فرحتهم بقتلهم».

وكانت حسابات تابعة لتنظيم داعش على تويتر نشرت، في وقت سابق، صورًا ملتقطة في ليبيا لما أسمته “ولاية برقة”، تظهر انتشار التنظيم في المنطقة.

وتداولت هذه الحسابات أيضًا، أنباء بيعة العناصر «الجهادية» في المنطقة لزعيم داعش، أبوبكر البغدادي، وإعلان الولاء له، بينما تردد أن التنظيم أوفد شخصًا سعودي الجنسيةً، لتلقي البيعة في شرق ليبيا، فيما عيّن شخصا يمنيًا واليًا على ولاية برقة المزعومة.

وسبق لـ«المكتب الإعلامي» نشر صورًا لخمسة تونسيين ومصريين نفذوا عمليات انتحارية في عدة مناطق في مدينة بنغازي.

كما نشر تنظيم داعش، الأربعاء 19 نوفمبر الجاري، صورا لمقاتلين تابعين له قال انهم في احدى مدن غرب ليبيا التيأطلق عليها اسم «ولاية طرابلس».