مجموعة تنشق عن ما يسمى بـ”فجر ليبيا” وتلتحق بالجيش الوطني

4

طرابلس ـ شهدت المواجهات الميدانية في ليبيا، الأربعاء، تطوار نوعيا، وذلك بعد إعلان إحدى المجموعات المسلحة، التي كانت منضوية تحت لواء “فجر ليبيا”، انضمامها إلى الجيش.

وفي بيان، أعلن أحد قادة “كتيبة البوراوي” في ميدان الزاوية وسط المدينة عن انفصاله عن “فجر ليبيا” وانضمام المجموعة إلى الجيش الذي يقاتل المجموعات المتشددة.

وفي موازاة ذلك، قال مصادر لـ”سكاي نيوز عربية”، إن مجموعات مسلحة تابعة لـ”فجر ليبيا”، المصنفة منظمة إرهابية، انسحبت من مناطق جنوب غربي العاصمة طرابلس.

وتراجعت هذه المجموعات إلى وسط مدينة الزاوية شمال غربي ليبيا، بعد أن تركت مواقعها التي كانت تسيطر عليها في أطراف المدينة، وبالتحديد على تخوم طرابلس.