دفاع الوفاق تستنكر خطف ثلاثة من موظفيها في طرابلس  

screen_shot_2015_02_26_at_8-35-08_pm_662341634

أعربت وزارة الدفاع بحكومة الوفاق غير المعتمدة عن استنكارها لواقعة خطف ثلاثة من موظفيها في العاصمة طرابلس، وهم، موسى ذاؤود العمروني، وفضل لله هارون الشهيبي، وعلى العقوري، مشيرة إلى أنه وبالتعاون مع الجهات ذات الاختصاص “سوف تتخذ الإجراءات القانونية اللازمة والرادعة حيال الفاعلين”.

ودعت الوزارة في بيان لها كافة الجهات ذات العلاقة بتحمل مسؤولياتها، حيال الفعل “غير المسؤول”، محذرة “جميع الأطراف التي تقوم بمثل هذه الأفعال بالكف عن هذا العبث”.

وتابعت “تستغرب وزارة الدفاع الهجمة الشرسة من قبل وسائل إعلام محلية تشيع في أخبار مغلوطة حول الحادثة خصوصا وأن الفترة التي تمر بها ليبيا حاليا مليئة بالشائعات الهدف منها إثارة البلبلة وتوجيه الرأي العام المحلي في مسار مبني على معلومات كاذبة”.

وانتهت وزارة الدفاع في بيانها أن مثل هذه الأفعال “تعرض البلاد للخطر، لا سيما أن نشطاء التواصل الاجتماعي يسرعون في نشر الأخبار قبل التأكد من صحتها”.