الأهلي يقترب من نهائي دوري أبطال إفريقيا بالفوز على الوداد المغربي بهدفين في الدار البيضاء

وضع فريق الأهلي قدما في نهائي دوري أبطال إفريقيا ، بالفوز علي الوداد بالمغرب، بنتيجة 2- صفر، في المباراة التي جمعتهما مساء السبت، بذهاب نصف النهائي الإفريقي، خلف الأبواب المغلقة، بملعب المركب الرياضي محمد الخامس.

ويلتقي الأهلي والوداد، يوم 23 أكتوبر الجاري، باستاد القاهرة الدولي، في إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا

وجاء الهدف الأول في الدقيقة 4 عن طريق محمد مجدي أفشة، وأضاف علي معلول الهدف الثاني في الدقيقة 62 من ضربة جزاء.

وشارك حمدي فتحي بدلا من اليو ديانج لحصوله علي إنذار، وجيرالدو بدلا من مروان محسن، وأحمد الشيخ بدلا من حسين الشحات.

وفي الوداد، شارك زهير المترجي بدلا من جونيور جابجو ماجبي، وشيخ كوامارا بدلا من إبراهيم النقاش، وكازادي كاسينجو بدلا من بديع أووك، وحمزة عسير بدلا من عبد اللطيف نصير.

ضغط فريق الأهلي من بداية الشوط الأول، وجاءت الفرصة في خطأ دفاعي من يحي جبران أخر لاعبي الوداد، ليحصل عليها مجدي أفشة، وينطلق نحو حارس مرمي الفريق المغربي، ليسجل الهدف الأول بسهولة في الدقيقة 4.

وسيطر لاعبو الوداد علي منطقة وسط الملعب، بفضل التمريرات الطولية والخاطئة من لاعبي الأهلي ، وحصل آليو ديانج علي الإنذار الأصفر لدخوله القوي مع لاعب الوداد، وأعقبه إنذار للمغربي يحيى عطية الله، في الدقيقة 20.

مرت 35 دقيقة، وزاد الضغط من لاعبي الوداد علي دفاع الأهلي ، واستفاد الدفاع الأحمر من غياب الدقة في تمريرات الفريق المغربي، لينتقل الضغط علي دفاع الوداد لكن دون دقة في التمريرة الأخيرة من أفشة والشحات مع مروان محسن.

وفي الدقيقة 39، احتسب الحكم جاني سيكاوزي ضربة جزاء من عرقلة محمد الشناوي حارس الأهلي لمهاجم الوداد جونيور جبابجو ماجبي سددها بديع أووك وتصدي لها محمد الشناوي حارس الأهلي ، ثم اشترك ياسر إبراهيم مع إسماعيل الحداد ليتصدي لها الشناوي من جديد.

وزاد ضغط الأهلي قبل نهاية الشوط الأول عن طريق الشحات وأفشة، لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدف للاشيء.

دخل حمدي فتحي بدلا من آليو ديانج في وسط الملعب، خوفا من تعرض الأخير للطرد بسبب إنذار الشوط الأول، وانحصر اللعب في وسط الملعب بفضل تمريرات لاعبي الأهلي الكثيرة.

ومرر مجدي أفشة كرة خاطئة، يحصل عليها لاعب الوداد، ويبعدها أيمن أشرف بخطأ يحصل منه علي إنذار أصفر لعرقلة لاعب الفريق المغربي.

وفي الدقيقة 57، مرر جونيور اجايي كرة سحرية إلي حسين الشحات لينفرد بحارس الوداد أحمد التغناوتي، وأهدر هدفا مؤكدا.

عاد الأهلي من جديد، عن طريق جونيور أجايي، ليسدد كرة قوية يبعدها دفاع الوداد بيده، ويحتسب الحكم ضربة جزاء، ويسددها علي معلول محرزا الهدف الثاني للأهلي.

في الدقائق الأخيرة هبط الأداء بفضل التمريرات في وسط ملعب الأهلي ، والكثافة العددية من لاعبي الفريقين للسيطرة علي وسط الملعب، ولم تنجح هجمات الوداد في تغيير نتيجة المباراة، لتنتهي المباراة، بفوز الأهلي بنتيجة 2-صفر في المغرب.